منتدى الحكمي للتوثيق - موثق وكالة معتمد بالرياض




  • faisal.hakami من :مصر yes إهداء من إدارة منتدى الحكمي للتوثيق لـ فريق توثيق , على نشاطه ومواضيعه المتميزة في المنتدى, كل الشكر والتقديري وبإنتظار المزيد smile
    faisal.hakami من :السعودية - مدينة الرياض wink_3 توثيق الأعمال مع الحكمي أسهل واسررع - لا داعي لترك منزلك او مقر عملك من أجل التوثيق - سنذهب إليك اينما كنت داخل الرياض, نوثق لك وأنت في منزلك أو مقر عملك yes
    faisal.hakami من :مدينة الرياض yes موثق وكالات معتمد بالرياض - وثق وانت في منزلك - نأتيك اينما كنت - إتصل الآن: 0567663666 - أو سجل طلبك بالضغط هنا cool
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى الحكمي للتوثيق - موثق وكالة معتمد بالرياض، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





تعرف على صلاة الاستخارة وكيفيتها ووقتها

معنى صلاة الاستخارة إن من صلوات التطوّع والنافلة؛ صلاة الاستخارة، وفيما يأتي بيان تعرفيها لغة واصطلاحاً: الاستخارة لُغَة ..



05-07-2019 04:30 صباحا
فريق توثيق
مشرف عام موقع الحكمي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 19-05-2019
رقم العضوية : 137
المشاركات : 630
الجنس : أنثى
تاريخ الميلاد : 22-7-1987
الدعوات : 1
قوة السمعة : 110
موقعي : زيارة موقعي
 offline 





style="color: rgb(51, 51, 51); font-family: DroidArabicKufi-Regular, sans-serif, Arial; font-size: 16px; background-color: rgb(255, 255, 255);">معنى صلاة الاستخارة إن من صلوات التطوّع والنافلة؛ صلاة الاستخارة، وفيما يأتي بيان تعرفيها لغة واصطلاحاً: الاستخارة لُغَةً: من استخارَ يستخير استخارةً، فهو مُستَخير، وأصلها من الفعل الثلاثي خَيَرَ، واستخار اللهُ -تعالى- أي: لجأ إليه وسأله أن يوفِّقه ويختار له ما فيه مصلحته ويُعجِّله له، أما صلاة الاستخارة: فهي "صلاة تؤدّى لطلب الخِيَرَةِ في الشّيء".[١] الاستخارة اصطلاحاً: هي طلب الخِيَرة من الله تعالى في أَمرٍ من الأمور المَشروعَةِ أو المُباحَة، أو الواجبة أو المستحبة إذا تعارض في ذلك أمران أو أكثر وأراد المستخير طلب الأفضل منهما، وهي ركعتان، 

كيفيّة صلاة الاستخارة يلجأ المسلم لصلاة الاستخارة عندما تُعرض له في الحياة أموراً يحتار فيها، ويريد الأفضل والبصيرة فيها، كالسفر، أو الزواج، أو الإقدام على وظيفة، أو شراء منزل أو سيارة، وغير ذلك من الأمور، فيدعو الله تعالى، ويتضرّع إليه، ويسأله أن يختار له الخير، والأفضل أن يجمع بين الاستخارة والاستشارة، قال تعالى: (وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ)،[٣] قال النووي رحمه الله: "والاستخارة مع الله، والمشاورة مع أهل الرأي والصلاح، وذلك أن الإنسان عنده قصور أو تقصير، والإنسان خلق ضعيفاً، فقد تشكل عليه الأمور، وقد يتردد فيها فماذا يصنع؟".[٤] وكيفيّة صلاة الاستخارة وردت في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث قال: (إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: "وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ"wink_3،[٥] وفيما يأتي بيان خطوات صلاة الاستخارة بالتفصيل:[٤] الوضوء كوضوء الصلاة. النية لصلاة الاستخارة، فلا يقبل العمل بغير نية. صلاة ركعتين، ويُقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة الكافرون، ويُقرأ بالركعة الثانية سورة الإخلاص. التسليم في نهاية الصلاة. الدعاء، بحيث يبدأ المستخير بالثناء على الله -سبحانه- وحمده، ويصلّي على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأفضل صيغ الصلاة على النبي هي الصلاة الإبراهيمية التي تُقال بتشهّد الصلاة. قراءة دعاء الاستخارة الوارد في الحديث السابق ذكره، فإذا وصل لقول "اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ" يسمّي حاجته، كأن يقول: اللهم إن كنت تعلم أن زواجي من فلانة بنت فلان، أو سفري إلى هذا البلد، أو غير ذلك، ثم يكمل دعاءه ويقول "خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي.."، فإذا وصل إلى الشق الثاني من الدعاء فقال: "وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ"، يفعل نفس الشيء ويسمّي حاجته ثم يكمل قوله: "شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي.."، إلى آخر الدعاء. الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلّم، والأفضل كذلك الصلاة الإبراهيمية. التوكّل على الله -تعالى- حق التوكّل، والمضي في الأمر والسعي فيه، وليس شرطاً أن يرى رؤية أو مناماً كما يظن الكثير من الناس، بل يسعى الإنسان في ذلك الأمر متوكّلا على الله إلى آخر ما يصل إليه. وقت صلاة الاستخارة ليس لصلاة الاستخارةِ وقتٌ مخصوص، فإنّّه يجوز للمسلم متى أهمَّهُ أمرٌ وأراد أن يطلب الخِيَرة من الله -عز وجل- لذلك الأمر أن يتوجَّه إليه بالصّلاة ويسأله حاجته، إلا إنَّ ذلك الجواز محصورٌ بأوقات الاستحباب والإباحة، فلا تُشرع صلاة الاستخارة في أوقات الكراهة، وهي ما بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشّمس بقدر رُمح، وفترة توسُّط الشّمس في السّماء قبل الزوال، وما بعد صلاة العصر إلى الغروب؛ أي عندما تميل الشمس للغروب، فإن ابتعد عن تلك الأوقات جاز لها أن يُصلِّيها متى أراد، وتجدر الإشارة إلى أن الاستخارة تكون في الأمور المباحة، أو الأمور المندوبة والواجبة بشرط أن يحصل تعارض بين واجبين أو مندوبين ويريد المستخير أن يختار أحدهما أو يبدأ بأحدهما قبل الآخر، أما الأمور الواجبة والمستحبة فلا يُستخار لفعلهما، وكذلك الأمور المحرّمة أو المكروهة فلا يُستخار لتركهما.[٦][٧] أهمية صلاة الاستخارة إن الاستخارة توكّل على الله عز وجل، واليقين بحسن اختياره للعبد، والاستقسام بقدرته وعلمه، ولا يذوق حلاوة الإيمان إلا من رضي بالله رباً، ومن لوازمه الرضا والقناعة بما يختار، فذاك طعم السعادة الحقيقة للمؤمن، ولصلاة الاستخارة أهمية عظيمة، وفيما يأتي بيانها:[٨] التعلّق بالله تعالى، وإظهار الحاجة والافتقار إليه سبحانه. التوكل على الله عز وجل، والاستعانة به، وتفويض كل الأمر إليه. التوفيق في الاختيار، والنجاح والفلاح بالأمر، فمن سأل ودعا الله -تعالى- بصدق وإخلاص؛ أعطاه وأكرمه واختار له الخير. القناعة والرضا بما قسمه الله عز وجل، وهي من أعظم الفضائل التي تحصل في قلب العبد، حيث نجده لا يندم على اختياره لأنه فوّض أمره للكريم، وتيقّن أن الله -تعالى- لا يختار له إلا الخير، وأن كل شيء يحدث هو لحكمة يريدها الله، فيرضى العبد ويطمئن. تضمّن الدعاء لمعاني قيّمة وسامية منها: إظهار عجز العبد وحاجته إلى الله القوي القادر، والإقرار بوجود الله -عز وجل- وبأسمائه وصفاته الكاملة المطلقة، واللجوء إلى الله والاستعانة به والإقرار بربوبيّته. السعادة؛ فالعبد يتوكّل على الله حق التوكّل في الأمر الذي يريد الاستخارة له، ثم يرضى بما اختاره الله -تعالى- له، أما الشقاء يكون إذا ترك العبد التوكّل والاستخارة، وسخط بما قدّره الله -تعالى- عليه.


MjgxOTk2MQ2020%D9%85%D9%88%D8%B6%D9%88%D8%B9_%D8%B9%D9%86_%D8%AD%D9%82_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D9%88%D8%AD%D9%82_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84
 
  موضوع_عن_حق_الله_وحق_الرسول.jpg   تحميل jpg موضوع_عن_حق_الله_وحق_الرسول.jpg مرات التحميل :(0)
الحجم :(11.713) KB
 

توقيع :فريق توثيق
yes موثق وكالات معتمد بالرياض - وثق وانت في منزلك
نأتيك اينما كنت في المنزل او مقر العمل
إتصل الآن: 0567663666




المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
علق في المصعد.. بابا الفاتيكان يتأخر عن الصلاة الحكمي RSS موثق وكالة
0 7 الحكمي RSS موثق وكالة
فتوى مضلة للسلفيين.. كيف ردت الإفتاء على تكفير التيار السلفى لتارك الصلاة؟ الحكمي RSS موثق وكالة
0 7 الحكمي RSS موثق وكالة
فتوى مضلة للسلفيين.. عندما فشل التيار السلفى فى إثارة الفتنة بشأن توقيت صلاة الفجر الحكمي RSS موثق وكالة
0 8 الحكمي RSS موثق وكالة
كشميريون فى سريناجار: تم إغلاق المساجد ومنعنا من صلاة الجمعة الحكمي RSS موثق وكالة
0 8 الحكمي RSS موثق وكالة
كشميريون فى سريناجار: تم إغلاق المساحد ومنعنا من صلاة الجمعة الحكمي RSS موثق وكالة
0 6 الحكمي RSS موثق وكالة

الكلمات الدلالية
تعرف ، صلاة ، الاستخارة ، وكيفيتها ، ووقتها ،


 







الساعة الآن 03:13 مساء