منتدى الحكمي للتوثيق - موثق وكالة معتمد بالرياض




  • faisal.hakami من :مصر yes إهداء من إدارة منتدى الحكمي للتوثيق لـ فريق توثيق , على نشاطه ومواضيعه المتميزة في المنتدى, كل الشكر والتقديري وبإنتظار المزيد smile
    faisal.hakami من :السعودية - مدينة الرياض wink_3 توثيق الأعمال مع الحكمي أسهل واسررع - لا داعي لترك منزلك او مقر عملك من أجل التوثيق - سنذهب إليك اينما كنت داخل الرياض, نوثق لك وأنت في منزلك أو مقر عملك yes
    faisal.hakami من :مدينة الرياض yes موثق وكالات معتمد بالرياض - وثق وانت في منزلك - نأتيك اينما كنت - إتصل الآن: 0567663666 - أو سجل طلبك بالضغط هنا cool
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى الحكمي للتوثيق - موثق وكالة معتمد بالرياض، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





نبذة عن التطور التاريخي للتوثيق.. الموثق فيصل الحكمي-موثق وكالات الرياض

مقدمة عامة حول التطور التاريخي للتوثيق: بدأ علم التوثيق مع بداية الدعوة الإسلامية وبزوغ فجر الإسلام ونزول الوحي في القرن ..



09-09-2019 06:36 مساء
فريق توثيق
مشرف عام موقع الحكمي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 19-05-2019
رقم العضوية : 137
المشاركات : 630
الجنس : أنثى
تاريخ الميلاد : 22-7-1987
الدعوات : 1
قوة السمعة : 110
موقعي : زيارة موقعي
 offline 






مقدمة عامة حول التطور التاريخي للتوثيق:
بدأ علم التوثيق مع بداية الدعوة الإسلامية وبزوغ فجر الإسلام ونزول الوحي في القرن السابع الميلادي، وهذا الفن يعد من أحدث النظريات في القانون الوضعي، وفي المذاهب الاجتماعية الحديثة.

فالدولة المسيحية وغيرها قد أخدت به وسمت ذلك ب ” نظريات الإثبات”. و لم يأخذ فقهاء القانون في أوروبا بهده النظرية إلا في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وأوائل القرن التاسع عشر، حين اشترط القانون الفرنسي: أن يكون الدين مكتوبا إذا زاد عن مقدار معين ,عكس الشريعة الإسلامية و الفقه الإسلامي, اللذين سبقوا فقهاء المشرق بحوالي 14 قرنا, منذ نزول أول آية مدنية في أواخر سورة البقرة, ثم توالت الحقب في بروز هدا الفن ضمورا و مضمونا كثرة و قلة, وضوحا وغموضا, إيجازا و إطنابا.

أهمية علم التوثيق

يعتبر علم التوثيق من المجالات الحيوية التي يجب الاهتمام بها, و العمل على تحديثها لأن علم التوثيق هو الذي يصون أموال الناس وأعراضهم حتى لا تكون عرضة للضياع, كما أن هذا الفن هو الذي يضبط علاقة الأسرة بتوثيق عقود الزواج و الطلاق و وضبط الأسباب و الفرائض والميراث.

كما يضبط العلاقات المالية و الاقتصادية من بيع و شراء و كراء و رهن.إضافتا إلى ذلك أن التوثيق يبعد الإنسان عن إنشاء العقود الفاسدة, وذلك من خلال شروطه و ضوابطه التي تنبني عليها الوثيقة, والمستمدة من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه و سلم ومن القانون الوضعي مثل قانون الالتزامات و العقود و القانون التجاري.
 

و التوثيق في اللغة يطلق على معان عدة، فتارة يأتي بمعنى العقد والإحكام، وتارة بمعنى التقوية والثبوت كما يأخذ معنى الشد والإحكام وقد يراد به الأخذ بالوثاقة والوثيقة، كما يراد به العهد والإيمان.

أما في المعنى الاصطلاحي، فقد عرف بعدة تعريفات. لكنها لم تخرج في مجملها عن المعاني اللغوية..

وهكذا نجد ابن فرحون يعرفه بقوله : “هي صناعة جليلة وشريفة وبضاعة عالية منيفة، تحتوي على ضبط أمور الناس على القوانين الشرعية وحفظ دماء المسلمين وأموالهم، والاطلاع على أسرارهم وأحوالهم، وبغير هذه الصناعة لا ينال ذلك، ولا يسلك هذه المسالك”.

ويعرفه الونشريسي : “بأنه من أجل العلوم قدرا وأعلاها إنابة وخطرا، إذ بها تثبت الحقوق ويتميز الحر من المرقوق، ويوثق بها ، ولذا سميت معانيها وثاقا”. (2)

وللتوثيق فوائد كثيرة وجليلة تكمن في :

صيانة الأموال وحفظها من الضياع: وقد أمرنا الله تعالى بذلك في محكم كتابه قائلا ﴿ولا توتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قيما﴾ (3) وهو ما يدعو إلى الالتزام بالتوثيق في المعاملات بواسطة الكتابة، حتى تتم المحافظة عليها، و كذا قطعا للمنازعة بين المتقاعدين حيث إذا وجدت وثيقة مكتوبة تكون أدعى لفض النزاع والخصام الذي يحدث بين الناس في معاملاتهم، وخصوصا إذا حاول أحد أطراف العقد أن ينكر الحق الذي عليه، فإنه لا يستطيع ذلك لعلمه بوجود الوثيقة .

 

 

 

إثبات الحقوق: إذ بواسطة التوثيق يستطيع الإنسان أن يثبت حقه أمام القضاء، إذا كانت الوثيقة مكتوبة بطريقة مستوفية للشروط اللازمة، عندئذ تكون أدعى للإثبات وأقوى للحجة وقرينة للمدعي في إثبات حقه، وبينة كافية للحصول عليه

كذلك التحرز من العقود الفاسدة: فالمتعاقدان قد لا يهتديان إلى الأسباب المفسدة للعقود، فإن عقدا وثيقة فيما بينهما ولم يتجها إلى موثق مختص في إبرام العقود فقد يكون العقد مشتملا على ما يبطله، فيبقى عقدهما هذا قابلا للنقض في المستقبل. والمتأمل في منظومة التوثيق ببلادنا، يجد نفسه أمام ازدواجية قانونية، تتجلى في وجود نظامين اثنين: أحدهما تقليدي يستمد جذوره من أحكام الشريعة وقواعد الفقه المالكي، ونظام نشأ في فترة الحماية بذريعة تحديث النظم القانونية وهو يستهدف بالأساس زبناء فرنسيين أو بالأحرى رعايا أجانب خاضعين لاختصاص المحاكم الفرنسية٠ فكيف ظهر التوثيق بشقيه العدلي والعصري بالمغرب؟ وما هي أهم المحطات والمراحل التي مر منها قبل أن يصل إلينا في صياغته الحالية؟

 مراحل تطور التوثيق العدلي:

لقد مر التوثيق العدلي في المغرب قبل ان يأتينا في حلته الجديدة اليوم بمرحلتين اساسيتين. وذلك ما سنعالجه في المطلبين التاليتين؛ في الاول سنعالج التطور التاريخي لهذا العلم قبل مرحلة التقنين، وفي المطلب الثاني سنتحدث عن مرحلة ما بعد التقنين.

: تطور التوثيق قبل مرحلة التقنين.

ظهر علم التوثيق في التشريع الإسلامي بنزول القرآن الكريم، الذي كان سباقا إلى النص على مبدأ الإثبات، ويعتبر كذلك الأساس في ظهور التوثيق (الفقرة الاولى (التأصيل الاسلامي للتوثيق) والذي تطور ومر بمراحل تاريخية الفقرة الثانية (مراحل تطور علم التوثيق في العصور الاسلامية).

· الفقرة الاولى: مرحلة الظهور والتأصيل

إذا كان للإنسان من أمجاد يتغنى بها ويفخر بجلالها، فله أن يفخر بمهنة العدالة و صناعة التوثيق التي ظهرت بظهور بعثة خير البرية محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، رحمة للعالمين بشيرا و نذيرا و سراجا منيرا مؤيدة بالوحي الرباني..

 

حيث قال الحق سبحانه و تعالى مخاطبا سائر المؤمنين و المؤمنات بمشارق الأرض و مغاربها حاثا إياهم بصيغة الأمر على تطبيق الدستور الرباني الذي يحثهم على توثيق معاملاتهم صونا لحقوقهم من الضياع و التلف و قداسة لحماية أعراضهم و أنسابهم، قائلا: { يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم} ) 

و تعتبر هذه الآية هي أساس نظام التوثيق في الإسلام، وفي شقه المعاملاتي خصوصاً، حيث يأمر فيها سبحانه وتعالى عباده بتوثيق الديون كتابة.

وهذه الآية المحكمة قال عنها الشيخ العلامة والفقيه الإسلامي أبو بكر ابن العربي “هذه الآيات من كتاب الله عز و جل هي دستور التوثيق في المعاملات بصورة عامة وهي تتضمن القواعد التي بني عليها علم التوثيق فقد جمعت الأساليب الثلاثة في هذا ألا وهي : التوثيق بالكتابة ، والتوثيق بالإشهاد ، والتوثيق بالرهن، ولا يوجد طريق رابع للتوثيق الرضائي غير هذه الطرق فإذا تمت المعاملة بين الأفراد بالبيع والشراء أو الهبة أو الوقف أو الوصية أو غيرها من المعاملات بدون إتباع إحدى الطرق المذكورة فإنها غير موثوقة ، وإذا حصل جحود أو نكران في التصرف غير الموثق فإنه يمكن اللجوء للقضاء للحصول على حكم قضائي بإثبات الحق على وثيقة لإثبات الحق وهذا الحكم يكون بمثابة عملية توثيق “٠(5)

كما أن هذه الآية تتناول الديون الآجلة والحقوق العاجلة، فالآجلة هي المذكورة في قوله تعالى: ﴿ إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه﴾ (6)

 

والعاجلة هي المذكورة في قوله تعالى: ﴿إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها﴾ (7) . فأمر في الحقوق الآجلة بالكتابة(فاكتبوه) (8) والإشهاد في قوله: ﴿ وأشهدوا شهيدين من رجالكم﴾ (9) وفي الحقوق العاجلة أمر بالإشهاد وحده ﴿وأشهدوا إذا تبايعتم﴾ (10) فالحزم في الديون الآجلة أن تكتب ويشهد عليها.

أما مشروعية التوثيق من السنة النبوية فقد أولى النبي صلى الله عليه وسلم عناية فائقة للكتابة، لأن إدارة شؤون الأمة وتسيير دواليب الحكم تتوقف عليها، وعنايته صلى الله عليه وسلم بالكتابة كوسيلة للتوثيق تجلت في توثيقه لعدة أمور منها: توثيق القرآن الكريم حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر كتابه فور نزول الآية بتوثيقها بالكتابة وتدوينها، روى البخاري عن البراء ابن عازب قال: ﴿ لا يستوي القاعدون من المؤمنين﴾ (11). قال النبي صلى الله عليه وسلم: “أدع لي زيدا وليجيء باللوح والدواة والكتف أو الكتف والدواة” ثم قال: ( اكتب لا يستوي القاعدون… الآية )(12) كما ثبتت عنايته صلى الله عليه وسلم بتوثيق السنة حيث حصل إجماع من طرف أهل العلم على إباحة الكتابة لتوثيق السنة، كما أننا نجد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم قد حرص على التوثيق ووثق الكثير من الرسائل والمبايعات وغيرها من المعاملات، وقد حفظ لنا التاريخ أقدم كتاب عقده رسول الله صلى الله عليه وسلم، أورده الشيخ عبد الحي الكتاني في كتابه التراتيب الإدارية، وهذا نموذج لتلك الوثائق :

“بسم الله الرحمان الرحيم كتاب من محمد رسول الله لفتاه أسلم، إني أُعتقك لله عتقا مقبولا، الله أعتقك وله المن علي وعليك، فأنت حر لا سبيل لأحد عليك، إلا سبيل الإسلام وعصمة الإيمان، شهد بذلك أبو بكر وشهد عثمان وشهد علي وكتب معاوية بين أبى سفيان“(13).

كما ثبت عنه توثيقه صلى الله عليه والسلم في القطائع التي كان يقطعها للصحابة حيث روى أن الدارٍيين وفدوا عليه فسألوه أرضا، فدعا بقطعة من أدم وكتب لهم: “بسم الله الرحمان الرحيم هذا كتاب من محمد رسول الله لتميم بن أوس الداري: أن له قرية حيرون وبيت عينون، قريتهما كلهما وسهلهما وجبلهما، وماءهما وحرثهما وأنباطهما وبقـرهما ولـعقبه من بعد لا يحاثه فيها أحد، ولا يلجها عليهم أحد بظلم فمن ظلم وأخذ منهم شيئا فإن عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، وكتب علي”(14).

والقصد من هذا التوثيق، هو عدم منازعة الداريين في ملك أو منفعة هذه الأرض التي قطعها لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم. وكذلك توثيقه صلى الله عليه وسلم للعهود والمعاهدات، فقد ورد أنه كتب عهد التولية لبعض الصحابة، كعمرو بن حزم حيث بعثه على نجران وأعطاه كتابا، والهدف من كتابة العهد هو إضفاء الصبغة الرسمية على التولية.

أما المعاهدات، فهدفها تحديد العلاقة بين الدولة وغيرها من الدول، وتترتب عليها حقوق وواجبات ملزمة لكل الأطراف المبرمة لها، وأبرز المعاهدات على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم صلح الحديبية.

كما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه وثق عقد البيع الذي تم بينه وبين العراء بن خالد بن هوذة ونصه : “بسم الله الرحمان الرحيم، هذا ما اشترى العراء بن خالد بن هوذة من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، اشترى منه عبدا لا داء ولا غائلة ولا خبتة بيع المسلم للمسلم”.

ويقول بن عباس رضي الله عنهما من ترك الإشهاد على البيع فهو عاص.

وقال مجاهد لا تستجاب دعوة رجل باع ولم يشهد ولم يكتب (15) وحث على ذلك وأمر الصحابة رضوان الله عليهم، على توثيق وتسجيل معاملتهم وعقودهم وكذلك فعلوا، نذكر منها وثيقة لعمر بن الخطاب التي تصدق فيها بأرض له تدعى تمغ ومما جاء فيها: “هذا ما كتب به عمر بن الخطاب صدقة لاتباع ولا توهب ولا تورث، على الفقراء والمساكين وذوي القربى وفي سبيل الله، وابن السبيل ولا جناح على من وليها أن يوكل منها بالمعروف”(16).

أما في عهد التابعين فلم تختلف وثائق هذا العصر عن الفترتين السابقتين، لما بينهما من اتصال وارتباط مباشر.

وقد أورد النسائي في سننه وثيقة في موضوع المزارعة جاء فيها: “هذا كتاب كتبه فلان بن فلان بن فلانة في صحة منه وجواز أمر لفلان ابن فلان أنك دفعت إلي جميع أرضك التي بموضع كذا في مدينة كذا مزارعة، وهي الأرض التي تعرف بكذا وتجمعها حدود أربعة يحيط بها كلها، وأحد تلك الحدود بأسره لزيق كذا والثاني والثالث والرابع، دفعت إلى جميع أرضك هذه المحدودة في هذا الكتاب”(17).

فمن خلال هذه الآيات والأحاديث، يتبين أن الشريعة الغراء اهتمت بالكتابة والتوثيق أزيد من خمسة عشر قرنا، غايتها المحافظة على حقوق الأفراد من كل جحود أو إنكار…

 

و عموما ٱمتازت الوثائق من عصر النبوة إلى القرن الثالث الهجري بالإيجاز والخلو من الحشو، وبعيدة عن التطويل عارية عن التلفيف، لم يوت فيها بصيغة معينة، غير أن عددها كان قليلاً نظراً لضيق رقعة الإسلام في تلك الفترة وقلة البشر والمعاملات..

الموثق فيصل الحكمي -مستشارك القانوني المثالي

خبرة في الاستشارات القانونية والتوثيق

لا تتردد في اختيار الموثق الحكمي مستشارا لك في جميع امورك القانونية 

خدمة عملائنا تعمل على مدار الساعة 

 

جاهزون للرد على جميع استفساراتك

توقيع :فريق توثيق
yes موثق وكالات معتمد بالرياض - وثق وانت في منزلك
نأتيك اينما كنت في المنزل او مقر العمل
إتصل الآن: 0567663666




المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
وزارة التخطيط تلتقى ممثلى شركة عالمية لمناقشة التطورات الاقتصادية المصرية الحكمي RSS موثق وكالة
0 9 الحكمي RSS موثق وكالة
وزارة التخطيط تلتقى ممثلى مجموعة كيرى لمناقشة التطورات الاقتصادية المصرية الحكمي RSS موثق وكالة
0 10 الحكمي RSS موثق وكالة
تعرف على آخر التطورات فى ملف المدرب الأجنبى للإسماعيلى الحكمي RSS موثق وكالة
0 9 الحكمي RSS موثق وكالة
"تتحدى نظريات التطور".. جمجمة عمرها أربعة ملايين سنة الحكمي RSS موثق وكالة
0 10 الحكمي RSS موثق وكالة
"تتحدى نظريات التطور".. جمجمة عمرها أربعة ملايين سنة الحكمي RSS موثق وكالة
0 9 الحكمي RSS موثق وكالة

الكلمات الدلالية
نبذة ، التطور ، التاريخي ، للتوثيق.. ، الموثق ، فيصل ، الحكمي-موثق ، وكالات ، الرياض ،


 







الساعة الآن 11:10 صباحا