منتدى الموثق فيصل الحكمي - موثق وكالة معتمد بالرياض




  • faisal.hakami من :مصر yes إهداء من إدارة منتدى الحكمي للتوثيق لـ فريق توثيق , على نشاطه ومواضيعه المتميزة في المنتدى, كل الشكر والتقديري وبإنتظار المزيد smile
    faisal.hakami من :السعودية - مدينة الرياض wink_3 توثيق الأعمال مع الحكمي أسهل واسررع - لا داعي لترك منزلك او مقر عملك من أجل التوثيق - سنذهب إليك اينما كنت داخل الرياض, نوثق لك وأنت في منزلك أو مقر عملك yes
    faisal.hakami من :مدينة الرياض yes موثق وكالات معتمد بالرياض - وثق وانت في منزلك - نأتيك اينما كنت - إتصل الآن: 0567663666 - أو سجل طلبك بالضغط هنا cool
    faisal.hakami من :مدينة الرياض cool yes تم افتتاح موقعنا الجديد (الحكمي للمحاماة والإستشارات القانونية) لطلب محامي في قضية او استشارة يرجى الضغط هنا smile cool
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى الموثق فيصل الحكمي - موثق وكالة معتمد بالرياض، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





تنوع الضروب في البحر الكامل

تنوع الضروب في البحر الكامل البحر الكامل تفعيلاته ( سباعية) ويتكون من :: متفاعلن متفاعلن متفاعلن‘ وهذا هو الكامل الت ..



10-05-2020 12:00 مساء
الحكمي RSS موثق وكالة
فريق انجزلي لخدمات الويب
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 15-06-2019
رقم العضوية : 172
المشاركات : 74972
الدولة : السعودية
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 210
موقعي : زيارة موقعي
 offline 

تنوع الضروب في البحر الكامل

البحر الكامل تفعيلاته ( سباعية) ويتكون من :: متفاعلن متفاعلن متفاعلن‘ وهذا هو الكامل التام ؛والمجزوء هو (متفاعلن متفاعلن )

آ-- التنوع في البحر ذاته ( الكامل)
ب – التنوع ضمن القصيدة (الكامل)



آ-- جاء تنوع الضرب ضمن البحر الكامل كما يلي :: :---

1– الضرب (متفاعلن) سالم
كقول عنترة ::

دارٌ لِعَبـــلَةَ شَطَّ عَنكَ مَـــزارُه --- وَنَأَت فَفارَقَ مُقلَتَيكَ هُجوعُها (متفاعلن)
افَسَقَتكِ يا أَرضَ الشَرَبَّةِ مُزنَةٌ --- مُنهَــلَّةٌ يَروي ثَراكِ هُموعُها





وَكَسا الرَبيعُ رُباكِ مِن أَزهارِهِ - حُلَلاً إِذا ما الأَرضُ فاحَ رَبيعُها

دارٌ لِعَبلَةَ شَطَّ عَنكَ مَزارُها --- وَنَأَت فَفارَقَ مُقلَتَيكَ هُجوعُها
\0 \\0 \\0 --- \\0 \\0 \\0
مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ --- مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُن




2– الضرب (متـْفاعلن) مضمر ::

كقول عنترة ::
ولـقد أبـيت عـلى الطـوى وأظله --- حـتى أنـال بـه كـريم الـمـأكلِ (مُتـْفَاْعِلُن)
والـخيل تـعلم والـفـوارس أنني --- فـرقت جـمعهم بـطعنة فـيصلِ
بـكرت تـخوفني الـحتوف كأنني- أصبحت عن غرض الحتوف بمعزل
فـأجـبتها: أن الـمـنية مـنهــل ٌ --- لابـد أن أسـقى بـكأس المنهـلِ

ولـقد أبـيت عـلى الطـوى وأظله --- حـتى أنـال بـه كـريم الـمـأكلِ
\\0 \\ 0 \\0 --- \0 \\0 \0
مُتفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ --- مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُن






3 - (متـْفاعل) المضمر المقطوع
كقول الحارث بن الحلزة اليشكري ::
فَعلا بِهِ شَعَرَ القَذالِ وَيَدَّعي ---فِعلَ المُخايِلِ مُقعَدَ الإِعصامِ (مُتـْفَاْعِلْ )
وَثَنى لَهُ تَحتَ الغُبارِ يَجُرُّهُ --- جَــــرَّ المُفاشِغِ هَـــــمَّ بِالإِرآمِ
وَسَما فَيَمَّمَها المَفازَةَ قائِظاً --- يَعلو المَهامِهَ في سَبيلٍ حامِ


فَعلا بِهِ شَعرَ القَذالِ وَيَدَّعي --- فِعلَ المُخايِلِ مُقعَدَ الإِعصامِ
\\0 \\ 0 \\0--- \0 \\0
مُتفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ ---مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلْ



4 – (متفاعلْ) الضرب المقطوع
كقول أروى بنت الحباب ::
قُل لِلأراملِ وَاليَتامى قَد ثوى -- فَلتبكِ أعيُنها لفقدِ حبابِ (مُتفَاْعِلْ )
أودى اِبن كلّ مخاطرٍ بتلادهِ --- وَلنفسهِ بقيا على الأحسابِ
الراكبينَ مِنَ الأمورِ صُدورَها --- لا يَركَبونَ معاقدَ الأذنابِ

قُل لِلأراملِ وَاليَتامى قَد ثوى -- فَلتبكِ أعيُنها لفقدِ حبابِ
\0 \\0 \0--- \0 \\0 \
مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ---مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلْ


5– الضرب (متفا ) أحذّ
كقول الشاعر أوس بن حجر ::
ذَكَرَ القِتالَ لَها فَراجَعَه --- عن نَفسِهِ وَنُفوسَها نَدَبا (مُتفَا )
فَنَحا بِشِرَّتِهِ لِسابِقِه --- حَتّى إِذا ما رَوقُـهُ اِختَضَبا
كَرِهَت ضَوارِيَها اللِحاقَ بِهِ --مُتَباعِداً مِنها وَمُقتَرِبا

ذَكَرَ القِتالَ لَها فَراجَعَه --- عن نَفسِهِ وَنُفوسَها نَدَبا
\\0 \\ 0\--- \0 \\0 \
مُتفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَا--- مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتفَا



6- الضرب (متـْفا)أحذ مضمر

كقول الحارث بن حلزة ::

أَفــــــــلا نُعَـــــدِّيهـا إِلى مَلِكٍ --- شَهمِ المَقــادَةِ حـازِمِ النَفسِ (متـْفا)
فَإِلى ابنِ مارِيَةَ الجَوادِ وَهَل ---شَروى أَبي حَسانَ في الإِنسِ
يَحبوكَ بِالزَعفِ الفَيوضِ عَلى --- هَميانِها وَالـــدَهمِ كَالغَرسِ


أَفـــلا نُعَـدِّيهـا إِلى مَلِكٍ --- شَهمِ المَقــادَةِ حـازِمِ النَفسِ
\\0 \ 0\ --- \0 \\0
مُتفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَا--- مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتـْفَا




7 – (متفاعلاتن) الضرب المرفل (مجزوء الكامل)
كقول عمرو بن كلثوم ::
كَم مِن عَـدُوٍّ جاهـدٍ ---بِالشَرِّ لَو يَسطيعُ شَرّا
يَغتـــابُ عِرضي غائِبًا --- فِإِذا تَلاقَينا اِقشَعَرّا
يُبــــدي كَلاماً لَيِّنًا --- عِندي وَيَحقِرُ مُستَسِرّا (متفاعلاتن)

يُبــــدي كَلاماً لَيِّنًا --- عِندي وَيَحقِرُ مُستَسِرّا
\0 \0--- \0 \\0
متـْفاعلن متـْفاعلن--- متـْفاعلن متفاعلاتن



8 – (متفاعلان) الضرب المذال
كقول ابن الجنان ::
أجعلت وَفـــــرك طعمةً --- لحيـــاة أجساد الطّغـــامْ (متـْفاعلان)
حزْ من سهام ثوابِ ربـ -ـب العرش أضعاف السهام
وأحْيِ المــدى مستوجباً --- أزكـى التحية والسلام

أجعلت وَفـــــرك طعمةً --- لحيـــاة أجساد الطّغـامْ
\\0 \\0 --- \\0 \00
متفاعلن متفاعلن --- متفاعلن متـْفاعلان

ب – تنوع الضرب ضمن القصيدة (الكامل )
جاء (التنوع الإيقاعي ) ضمن القصيدة من العوامل التالية ::

1 - تغيير تفاعيل الضرب ضمن القصيدة(الكامل) ::

آ – تنوع بين متفاعل – متـْفاعل (مقطوع – مضمر مقطوع))::
كقول عنترة ::
وَسَرَيتُ في وَعثِ الظَلامِ أَقودُهُم- حَتّى رَأَيتُ الشَمسَ زالَ ضُحاها (مُتفَاْعِل)
وَلَقيتُ فــــــي قُبُلِ الهَجيرِ كَتيبَةً --- فَطَعَنتُ أَوَّلَ فــــــارِسٍ أَولاها (مُتـْفَاْعِل)
وَضَرَبتُ قَــرنَي كَبشِها فَتَجَدَّل --- وَحَمَلتُ مُهري وَسطَها فَمَضاها (مُتفَاْعِل)
حَتّى رَأَيتُ الخَيلَ بَعدَ سَوادِه --- حُمـرَ الجُلودِ خُضِبنَ مِن جَرحاها (مُتـْفَاْعِل)


وَسَرَيتُ في وَعثِ الظَلامِ أَقودُهُم- حَتّى رَأَيتُ الشَمسَ زالَ ضُحاها
\\0 \\0 \\0 --- \0 \0 \
مُتفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ --- مُتـْفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِل

وَلَقيتُ فــــــي قُبُلِ الهَجيرِ كَتيبَةً --- فَطَعَنتُ أَوَّلَ فــــــارِسٍ أَولاها
\\0 \\0 \\0 --- \\0 \\0
مُتفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ --- مُتفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِل


ب - تنوع بين متفاعلن – متـْفاعلن (سالم – مضمر) ::
كقول عنترة ::
يدعون عنتر و الرماح كأنها ---أشطان بئرٍ في لبان الأدهمِ (مُتفَاْعِلن)
ما زلت أرميهـم بثغـرة نحـره --- ولبانه حتى تسربـل بالدمِ (مُتـْفَاْعِلن)
فازورّ من وقــع القنا بلبانه --- و شكا إلي بعبرةٍ و تحمحمِ

يدعون عنتر و الرماح كأنها ---أشطان بئرٍ في لبان الأدهمِ
\0 \\0 \\0 ---\0 \0 \0
مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ ---مُتـْفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلن

ما زلت أرميهـم بثغـرة نحـره --- ولبانه حتى تسربـَل بالدمِ
\0 \0 \\0 --- \\0 \0 \\0
مُتـْفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ ---مُتفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتفَاْعِلن

ج - تنوع بين متـْفا – متفا (أحذ مضمر- أحذ)

كقول أبي سلمى ربيعة المزني ::
ولتغــدون إبل مُخيَّسَةٌ ---من عند أسعد وابنهِ كَعبِ (مُتـْفَاْ)
الآكلينَ صريحَ قومِهما --أكلَ الحُبارى بُرعُم الرُطبِ (مُتفَاْ)

ولتغــدونْ إبلٌ مُخيَّسَةٌ --- من عند أسعد وابنهِ كَعبِ
\\0 \\0 \ --- \0 \0
مُتفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَا ---مُتـْفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْ

الآكلينَ صريحَ قومِهما --أكلَ الحُبارى بُرعُم الرُطبِ
\0 \\0 \ --- \0 \0 \
مُتفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتَفَا ---مُتـْفَاْعِلُنْ مُتـْفَاْعِلُنْ مُتفَاْ





2- السناد في الضرب : التأسيس – الردف – الحذو – التوجيه – الإشباع

آ - السناد في الضرب : التأسيس
والتأسيس هو الألف قبل الروي بحرف دخيل ‘ مثال :: كلمة نادم (تأسيس ا – دخيل د – روي م ) فسناد التأسيس هو ترك هذه الألف في بيت دون غيره أو العكس ‘وقد سمي بذلك لأنه تقدم على أحرف القافية فأشبه أسّ البناء
كقول المتلمس الضبعي ::
إِنَّ الحَبيبَةَ حُبُّها لَم يَنفَدِ ---وَاليَأسُ يُسلي لَو سَلَوتَ أَخا دَدِ (س التأسيس)
قَد طالَ ما أَحبَبتَها وَوَدِدتَها -- لَو كانَ يُغني عَنكَ طولُ تَوَدُّدِ
إنَّ العِراقَ وَأَهلَهُ كانُوا الهَوى --- فَإِذا نَأى بي وُدُّهُم فَليَبعُدِ

ب - السناد في الضرب : ( الردف)
الرِدف معنى ً ؛ردفه : ركب خلفه. ردفه : تبعه.
واصطلاحا هو حرفُ لِين ومدٌ يقع قبل الرويّ متصلاً به ‘ كالواو في نجوم والياء في تميم
والبيت المردوف أن تأتي القافية بحرف الردف دون الأبيات الأخرى والغير مردوف عكس ذلك ---

كقول

ج - السناد في الضرب : الحذو
معنى : حذا حذوهُ : سار على مثاله‘ واصطلاحا : حركة الحرف الذي يسبق حرف الرِدف الساكن كفتحة الجيم من ( لجَين) والفتحة ملازمة لما قبل الألف والكسرة لما قبل الياء والضمة لما قبل الواو

كقول المنخّل اليشكري ::
لا تَسأَلي عَن جُلِّ مالي---وَاِنظُري كَرَمي وَخيري (س الحذو)
وَفَــوارِسٍ كَـــأُوارِ حَر --- رِ النارِ أَحلاسِ الذُكورِ
شَدّوا دَوابِــــرَ بيضِهِم --- فـي كُلِّ مُحكَمَةِ القَتيرِ
وَاِستَلأَمـــوا وَتَلَبَّبـــوا --- إِنَّ التَلَبـُّبَ لِلمُغــــــيرِ

د - السناد في الضرب : التوجيه
التوجيه معنى : وجَّه الشّيءَ أو الشَّخصَ جعله يأخذ اتّجاهًا معيّنًا
واصطلاحا : تغير في حركةُ الحرف قبل الرويّ المقيَّد كفتحة الحاء في سحَرْ
كقول المتلمس الضبعي ::
وَصَوارِماً نَعصى بِها--فِيها لَنا حِصنٌ وَمَلزَقْ
وَمَحَــلَّةً زَوراءَ في -- حافاتِها العِقبانُ تَخفِـقْ (س التوجيه)
وَإِذا فــَزِعتَ رَأَيتَنا – حَــلَقاً وَعـادِيَةً وَرَزدَقْ
ما لِلُّيــوثِ وَأَنتَ جا -- مِعُها بِرَأيِكَ لا تُفَـرَّقْ


هـ -السناد في الضرب ( الإشباع)
معنى : أَشْبَعَ الكَلامَ :- : أَحْكَمَهُ، فَخَّمَهُ
واصطلاحا : حركة الحرف الذي بين ألف التأسيس وحرف الروي ككسرة الراء في عارِم ‘ ويجب أن تكون حركة الإشباع متشابهة مهما كان حرف الدخيل

كقول ثعلبة المازني ::
وَإِذا خَليلُكَ لَم يَدُم لَكَ وَصلُهُ ---- فاقطَع لُبانَتَهُ بِحَـرفٍ ضامِرِ
وَجناءَ مُجفَرَةِ الضُلوعِ رجيلَةٍ -وَالَقى الهَواجِرِ ذاتِ خَلقٍ حادِرِ
تُضحي إِذا دَقَّ المَطِيُّ كَأَنَّــها --- فَــــدَنُ اِبنِ حَيَّةَ شادَهُ بِالآجُرِ (إشباع)


3- الإقــواء في الضرب
الإقواء معنى : أقوى الحبل : جعل بعضه أغلظ من بعضه الآخر.
واصطلاحا : اختلاف حركة الرَّويّ من حركة ثقيلة كالكسرة إلى حركة أخرى تشبهها في الثِّقل كالضّمّة
نفرد هنا تنوعا آخر ضمن القصيدة وهو (الإقواء) على أن الشاعر الجاهلي كان على دراية تامة بهذا التنوع المحدود ضمن القصيدة ليعطي فرصة أكبر للتعبير ضمن قاموسه اللغوي
ويعـد النابغة الذبياني – الذي كان يقيـّم قصائد الشعراء - من أكثر شعراء عصره استعمالا لهذا التنوع الذي اعتبره النقاد فيما بعد عيبا من عيوب القافية ؛ والملاحظ في الإقــواء أنه قد جاء ضمن القصيدة الواحدة تغييرا بين حركة الضمة
والكسرة مما ينبه المتلقي بأن الشاعر اتخذ هذا التغيير للتنبيه على تغيير بعض المعنى فيما يبغيه
ويزعم الرواةُ "أنَّ النابغة قال بيتا بضمِّ كلمة الأسوَد، ولكن المعقول أن يكون كسرها، لينسجمَ الرويُّ في الأبيات"، ويكون بذلك قد أخطأ في قواعِد اللغة؛ بسببِ انشغاله بموسيقا الشِّعر، وأنغام القوافي".
وهذا القول مِن جانب الراوي يمثل اتهامًا خطيرًا لفحْل من فُحول العربية الأولى بالجهْل بقواعد اللُّغة، التي هُم أساسها، وكانتْ تجري على ألسنتِهم مجرَى الدم في الجسد، وما احتاج العلماء إلى تقعيدِ اللغة إلا بعدَ الفتوحات، ودخول الأعاجِم في الإسلام، أما أن يقَع رجل مِثل النابغة في ذلك الوقت المبكِّر مِثل هذه الوقعة، فهو ما لا يُمكن تصديقه!
و الشعراء الفطاحل جلّهم أقووا عند القافية في قصائدهم وسأذكرهم هنا للوقوف على صحة ما رأيناه في الشعر العربي ‘ لكن الذين نقلوا لنا أشعارهم بالتحقيق والترجمة ؛قاموا بتعديل أكثر ما جاء من الإقواء في أشعارهم توخيا للصق صفة العيب في القافية بالشعراء وربما حرصا منهم على إخراج القصائد دون عيوب تذكر وإليك الشعراء الذين جاءت قصائدهم بالإقواء ::
امرؤالقيس – النابغة الذبياني – عمرو بن كلثوم – الأعشى – الحارث بن حلزة - جران العود – النمر بن تولب – سلامة بن جندل – الأخطل – الحطيئة - ذوالرمة – الطرماح – الرحال النميري – الراعي النميري --- وغيرهم كثير
وهذه القصيدة تؤكد قولنا في اتخاذ الإقواء تنوعا في الإيقاع وتوسعة في مجال استعمال اللغة‘ونلاحظ فيها تكرار الإقواء على مدار القصيدة ::
قال الرحال بن مجدوح النميري، يهجو امرأته ::
أقولُ لأصحابي الـــــرّواحَ فقرِّبوا ... جُماليَّةً وجنــــاءَ توزعُ بالنَّقـر ِ
وقـــــــرَّبنَ ذيَّــــالاً كأنَّ سراتهُ ... سراةَ نقـا العـــزَّافِ لبّدهُ القطرُ
فقلنَ أرحْ لا تحبسِ القومَ إنَّهمْ ..ثَووا أشهراً قد طال ما قد ثوى السَّفرُ
فقامتْ بئيساً بعد ما طالَ نزرها ... كأنَّ بها فتـــراً وليسَ بها فتــــرُ
قطيعٌ إذا قامتْ قطوفٌ إذا مشتْ ... خطاها وإن لم تألُ أدنى منَ الشّبر ِ
إذا نهضت مــن بيتها كانَ عقبةً ... لها غــولُ ما بين الرّواقين والسترِ ِ
فلا باركَ الرحمنُ في عودِ أهلها ... عشيَّةَ زفُّـــــوها ولا فيــكِ من بـكر ِ
ولا باركَ الرحمنُ في الرَّقمِ فوقهُ ...ولا بارك الرحمن في القطفِ الحمرِ ِ
ولا فـــــي حديثٍ بينهـــــنَّ كأنَّهُ ... نئيمُ الوصايا حيــن غيَّبها الخــــدرُ
ولا جـلـــوةٍ منها يحلِّينني بهـــا ... ألا ليتني غيِّبتُ قبلكِ فــــي القبـــرِ ِ
ولا في سقاطِ المسكِ تحتَ ثيابها ... ولا في القوارير الممسكةِ الخضرِ ِ
********************


الإقـــــــــــــواء في البحر الكامل
قالت الشاعرة الفارعة بنت معاوية ::
ولبئس ما نصروا العشيرة ذولحي- وحفيف نافحةٍ بليل مسهرِ ( إقـواء )
حاشا بني المجنـون ان أباهمُ --- صاب إذا سطع الغبار الأكدرُ
لولا بنـو بيت الحريش تقسمت --- سبي القبائـل مازنٌ والعنبرُ
زعمت بزوخ بني كلاب أنهم -- هزوا الجميع وان كعباً أدبروا
والإقواء في قول النابغة الذبياني ::
زَعَــمَ البَـوارِحُ أَنَّ رِحلَتَنا غَداً --- وَبِذاكَ خَبَّرَنا الغُـدافُ الأَسوَدُ ( إقـواء )
لا مَـــــــرحَباً بِغَدٍ وَلا أَهلاً بِهِ --- إِن كانَ تَفــريقُ الأَحِبَّةِ في غَدِ
حانَ الرَحيلُ وَلَم تُوَدِّع مَهدَداً --وَالصُبحُ وَالإِمساءُ مِنها مَوعِدي
--
بِمُخَضَّبٍ رَخصٍ كَأَنَّ بَنــــانَهُ --- عَـنَمٌ يَكـــــادُ مِنَ اللَطافَةِ يُعقَـدُ ( إقواء )


4- الإصراف في الضرب

الإصرافُ معنى : أصرف الرّجل الشّراب: جعله صِرْفًا لا يمازجه شيءٌ
واصطلاحا : هو تغيير حركة المجرى فتح وضم ‘ أو فتح و كسر ؛ اختلاف حركة الرويّ من فتحٍ إلى ضمٍّ أو إلى كسرٍ




5- الإكفاء في الضرب
الإكفاء في اللغة بمعنى القلب أوالمخالفة , فالمُكفأ المخالف به من جهة العادة
اما اصطلاحاً فهو أختلاف حروف الروي في القصيدة , بأن يؤتى بحرفين متجانسين في المخرج , لا في اللفظ كـ (شارخ وشارح )




6- الإجازة في الضرب

الإجازة : هو إكفاء لكن الحرفين غير متجانسين في المخرج وسمي بذلك لتجاوزه الحدود المرسومة وتعديها








********************************************




توقيع :الحكمي RSS موثق وكالة
yes موثق وكالات معتمد بالرياض - وثق وانت في منزلك
نأتيك اينما كنت في المنزل او مقر العمل
إتصل الآن: 0567663666




المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
تنوع الضروب في البحر الوافـر الحكمي RSS موثق وكالة
0 3 الحكمي RSS موثق وكالة
تنوّع الضروب الحكمي RSS موثق وكالة
0 5 الحكمي RSS موثق وكالة

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 09:44 صباحا