fingerprint

مشاكل التوثيق والإشهاد

يروى لنا الموثق فيصل الحكمي مشكلة قانونية حدثت بالفعل::
أن أحد الأشخاص تقدم لشراء حصة آخر في شركة، وبعد أن اتفقا على ذلك تم إبرام عقد بينهما، وقام المشتري بتسديد البائع مبلغاً من المال يصل إلى ملايين الريالات
ومن ثم اختفى البائع، ووجد أن العقد الكائن بين يديه غير موثق وفقاً للنظام وأنه لا يعفيه من المساءلة القانونية لوجود مخالفات قائمة على البائع وعلى الشركة
ربما يتحمل جزءاً كبيراً منها ومن هنا تاتي اهمية التوثيق في حياة المجتمع ..
واوضح الموثق فيصل الحكمي إن للتوثيق أهمية في تنظيم سير المعاملات بين الأطراف، إذ يعد قاعدة متينة وركنا أساسا للاطمئنان والراحة أثناء التعاملات المتبادلة
وبالتأكيد تظهر أهميته في عدة أمور من أهمها: أن التوثيق يكشف نوايا المتعاقدين فإنه لا يقوم في الغالب لمن أراد التلاعب أو الاحتيال وإنكار حقوق الآخرين لتوثيق الحق الذي عليه
لأن إثبات التصرفات والوثائق والحقوق والعقود والتصديق النظامي كفيل بتحقيق الطمأنينة التامة على الحقوق واستقرار المعاملات وإغلاق طرائق الحيل والأمور غير القانونية
التي يمكن أن تكون كذلك في التوثيق صيانة للأموال من أن تكون عرضة في حال الإنكار للضياع وعدم التمكن من الإثبات، فالتوثيق الكتابي وتصديقه فيه تأكيد وضمانة في صيانة الأموال
والتوثيق الكتابي يغني عن الشهود لأن الشهود وإن كانوا يثبتون الحقوق إلا أنهم عرضة للموت، أو على الأقل النسيان والخوف من العقاب أو وجود ما يمنع من الحضور أمام القضاء لأداء الشهادة
وربما قد يرد القاضي شهادتهم لبعض ما يراه من اعتبارات، كما أن في اللجوء للتوثيق قطع للمنازعات بين أطراف التعامل العقدي بحكم أن المرء في معرض الوقت معرض لنسيان الثمن وخلافه
فقد ينكر بعض الحق للنسيان، ومن هنا يبدأ النزاع والالتجاء إلى المحاكم .
في حين أن لو كان ذلك موثقاً لتم الرجوع إليه، والحكمة تقول:
إن التوثيق ليستذكر به عند أجله لما يتوقع من الفترة بين المعاملة وحلول الأجل، فالنسيان متعلق بالإنسان والشيطان ربما يحمله على الإنكار وعوارض الحياة من موت وغيره تطرأ
فيشرع الكتاب هنا - أي التوثيق وأيضاً في التوثيق احتياط من بطلان العقود وفسادها .
الموثق فيصل الحكمي - موثق وكالات معتمد بالرياض:
خبرة في الاستشارات القانونية والتوثيق
لا تتردد في اختيار الموثق الحكمي مستشارا لك في جميع امورك القانونية
خدمة عملائنا تعمل على مدار الساعة
جاهزون للرد على جميع استفساراتك





جميع الحقوق محفوضة لمكتب الحكمي للتوثيق 2019

تصميم وتطوير انجزلي لخدمات الويب