• faisal.hakami من :مصر yes إهداء من إدارة منتدى الحكمي للتوثيق لـ فريق توثيق , على نشاطه ومواضيعه المتميزة في المنتدى, كل الشكر والتقديري وبإنتظار المزيد smile
    faisal.hakami من :السعودية - مدينة الرياض wink_3 توثيق الأعمال مع الحكمي أسهل واسررع - لا داعي لترك منزلك او مقر عملك من أجل التوثيق - سنذهب إليك اينما كنت داخل الرياض, نوثق لك وأنت في منزلك أو مقر عملك yes
    faisal.hakami من :مدينة الرياض yes موثق وكالات معتمد بالرياض - وثق وانت في منزلك - نأتيك اينما كنت - إتصل الآن: 0567663666 - أو سجل طلبك بالضغط هنا cool
    faisal.hakami من :مدينة الرياض cool yes تم افتتاح موقعنا الجديد (الحكمي للمحاماة والإستشارات القانونية) لطلب محامي في قضية او استشارة يرجى الضغط هنا smile cool
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى الموثق فيصل الحكمي - موثق وكالة معتمد بالرياض، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





" قومٌ إذا مس النعالُ" بيتٌ لم يَقُلْهُ المتنبي

quot; قومٌ إذا مس النعالُquot; بيتٌ لم يَقُلْهُ المتنبي تنتشر على الشبكة العنكبوتية خاصة في صفحات أدبية، وعلى كثير من أ ..



09-05-2021 12:07 صباحا
الحكمي RSS موثق وكالة
فريق انجزلي لخدمات الويب
من مواضيع :الحكمي RSS موثق وكالة
...
...
...
...
...
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 15-06-2019
رقم العضوية : 172
المشاركات : 90282
الدولة : السعودية
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 210
موقعي : زيارة موقعي
 offline 




" قومٌ إذا مس النعالُ" بيتٌ لم يَقُلْهُ المتنبي

تنتشر على الشبكة العنكبوتية خاصة في صفحات أدبية، وعلى كثير من ألسنة المثقفين أبياتٌ مجهولةُ القائل، منسوبَةً إلى كبار الشعراء، مما يؤسس معرفة عمادُها الخطأ، هذا الخطأ في نسبة بيت إلى غير قائله قد يراهُ المخطئون حين ينبهون إليه خطأً هامشيا لا يستحق التصحيح.

كم نَبَّهْتُ صاحب منشور إلى خطأ في متن بيت شعر أو إلى خطأ في قائله؛ لعله يصحح ذلك الخطأ، أو يحذف ذلك المنشور درءًا لانتشار معلومة غير صحيحة، فما استجاب إلى تصحيح ولا استراح إلى مُصَحِّح.
لا يقف هذا الانتشار عند خطأ في اسم القائل إنما يمتد إلى أخطاء في متن القول، فنجد نثرا ركيكا مذيلا باسم شاعر كبير.

قومٌ إذا مسَّ النعالُ وجوههم ... شكتِ النعالُ بأيَّ ذنبٍ تصفَعُ

لم يقل المتنبي هذا البيت في أية نسخة من دواوينه المحققة ، ولم يردْ هذا البيت في كتب مجاميع الأدب إلا في كتاب : النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة، غيرَ منسوبٍ إلى قائل.

استشهد مؤلف الكتاب ابن تغرى المتوفى عام 874 هـ بهذا البيت ذامًّا والي القاهرة التاج بن سيفا الشوبكي الدمشقي القازاني الأصل المتوفى عام 839 هـ ، مؤيدًا ما قاله الشيخ تقي الدين المقريزي في ذلك الوالي: وكان وجوده عارا على بني آدم قاطبة.

فيقول ابن تغرى بعد سرده كلام المقريزي:

اقتباس:















وهو من قبيل من قيل في حقه:

قومٌ إذا صَفَعَ النعالُ قَذالَهُمْ ... قال النعالُ: بِأّيِّ ذنبِ نُصْفَعُ




وفي هامش البيت يثبت الدكتور إبراهيم علي طرخان محقق الجزء الخامس عشر من الكتاب والذي راجعه الدكتور محمد مصطفى أن طبعة كاليفورنيا من الكتاب روت البيت بمفردة " قفاهم" أي هكذا :

قومٌ إذا صَفَعَ النعالُ قَفاهُمو ... قال النعالُ: بِأّيِّ ذنبِ نُصْفَعُ






لقد تتبعتُ منهج ابن تغرى في الاستشهاد الشعري فوجدتُه يذكر اسم القائل غالبا، ولكنه تارة يقول : وقال غيرُه، وتارة أخرى يقول: وقال بعض الشعراء.

وابن تغري يعترف بعدم معرفته ببعض الشعر الذي يستشهد به فيقول:

اقتباس:





ويعجبني قول أمير المؤمنين عبد الله بن المعتز:

بكت عيني غداة البين حزنا.. وأخرى بالبكا بخلتْ علينا
فعاقبتُ التي بخلتْ بدمعٍ .. بأنْ غمضتها يوم التقينا

ومما يجيش ببالي أيضا في هذا المعنى قول القائل، ولم أدر لمن هو غير أنني أحفظه قديما :

قالتْ سعادُ أَتَبْكي .. بالدمعِ بعدَ الدماءِ
فقلتُ قدْ شابَ دمعي .. مِنْ طولِ عُمْرِ بُكائي




وربما أجرى بعضهم تعديلات على البيت فقال ناسبا البيت إلى مظفر النَّوّاب أو نزار قباني :

شَعْبٌ إذا ضُرِبَ الحِذاءُ بِرَأْسِهِ .. صَرَخَ الحِذاءُ بِأَيِّ ذَنْبٍ أُضْرَبُ

والعجيب أن بعض المغالين في حب المتنبي يقولون : " إنَّ المتنبي لا يقول هذا الكلام الركيك :

قومٌ إذا صَفَعَ النعالُ قَفاهُمو ... قال النعالُ: بِأّيِّ ذنبِ نُصْفَعُ

أجل لم يقل المتنبي هذا البيت لكنه بيتٌ جيِّدُ المعنى والمبنى، بيتٌ ذكيٌ الصورة فالنعال تتأذى من ملامسة جلود هؤلاء القوم فكأنَّ النعال قد تعرضت للصفع من ذلك القفا أو من ذلك القَذال ( القذال : مؤخرة الرأس ما بين الأذنين).

يذكرني هذا البيت ببيت المتنبي :

ما يَقْبِضُ الموتُ نفسًا مِنْ نفوسهمو .. إلا وفي يدهِ مِنء نَتْنِها عودُ






فالموت يـتأذى مِنْ ملامسة أرواحهم فيقبضها بواسطة عود، أو كما يقال في أيامنا تأذيا من وجود أحدهم : مَنْ يأخذه بورقة حمام ويرميه خارجا

وأول من وقفتُ في الشبكة العنكبوتية على تنويهه أنَّ البيت جاء في النجوم الزاهرة أحمد بن عباس المصري بتاريخ 19/7/2010 في مشاركة له في ملتقى أهل الحديث ، إذ قال على هذا الرابط للمكتبة الشاملة :

https://al-maktaba.org/book/31616/68149


اقتباس:





البيت هكذا في النجوم الزاهرة كنت بحثت عنه قديما ووجدته من خلال البحث في الموسوعة الشعرية:
قوم إذا صفع النعال قفاهم قال النعال: بأي ذنب نصفع؟ "




أَيَقِفُ الناقدُ صامتًا أمام هذا الانفلات السادر؟

لنقرأ ما كتبه منصور الضبعان في مقالة بعنوان: المتنبي يصرخ لم أقل هذا، تاريخ 8/11/2016 في صحيفة الرياض ، إذ قال على هذا الرابط
https://www.alriyadh.com/1546174 :


اقتباس:





" تعج مواقع التواصل الاجتماعي بصورٍ تحمل «تصاميم»، وتدوينات، وقصصاً وأقوالاً وجملاً شهيرة منسوبة لغير أصحابها!
تصنعها العامة وتتناقلها، وهذا مقبول -بطبيعة الحال-، فالخطأ سجية الجاهل والتصويب واجب العالِم!

كان حافظ إبراهيم جالسًا في حديقة داره بحلوان، فدخل عليه الأديب الساخر عبدالعزيز البشري وقال: رأيتك من بعيد فظننتك امرأة!، فرد حافظ إبراهيم -على الفور وهو المعروف بسرعة البديهة-: يبدو أن «بصرنا» يضعف.. عندما رأيتك مقبلاً ظننتك رجلاً»!

هذه القصة منسوبة -على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي- إلى المتنبي!

أخذتُ ردحاً من الدهر في ملاحقة هذه المعلومة وتصحيحها، حتى ألفيت «كاتباً» في إحدى الصحف وهو «يعيد تغريد» تغريدة تنسب القصة للمتنبي!.. يا للخيبة!




ويتطرق الضبعان إلى بيت : قوم إذا صفع النعال فقال:


اقتباس:





" قوم إذا صفع النعال قفاهم.. قال النعال: بأي ذنب نصفع؟ "
اختلفت صياغة هذا البيت، كما اختلف الناس على قائله!، فقائل إنه المتنبي!، وقائل إنه أحمد مطر!، وقائل إنه نزار قباني!

فطفقت أبحث عن هذا البيت وقائله، فلم أقف على شيء سوى البيت المذكور أعلاه، وبهذه الصياغة، في كتاب (النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة) للمؤرخ ابن تغري المتوفى 874هـ، في ذم التاج الشوبكي والي القاهرة المتوفى عام 839هـ حيث ورد مانصه: «وهو من قبيل من قيل في حقه: الكامل، قوم إذا صفع النعال قفاهم ... قال النعال: بأي ذنب نصفع؟»،

ولم يتسن لي التأكد هل هو من قوله أم من منقوله، علماً بأن ابن تغري شاعر.




وأضاف الضبعان :

أ

اقتباس:





ي «جرأة» يملكها أولئك الذين ينسبون الأقوال والأشعار والقصص لغير أصحابها!
هذه جريمة بحق الأشخاص، والأدب، والتاريخ! هذا تشويه!، وإلغاء للماضي!. "




وإلى الملتقى مع بيت آخر منسوب إلى غير قائله في مقالة قادمة

رابط المادة على مدونة أعمال محمد الجهالين الأدبية
http://jahaleen.blogspot.com/2021/05/blog-post_7.html
.




































توقيع :الحكمي RSS موثق وكالة
yes موثق وكالات معتمد بالرياض - وثق وانت في منزلك
نأتيك اينما كنت في المنزل او مقر العمل
إتصل الآن: 0567663666







المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
( قومٌ إذا ..) بيتٌ لم يَقُلْهُ المتنبي الحكمي RSS موثق وكالة
0 9 الحكمي RSS موثق وكالة
" قومٌ إذا " بيتٌ لم يَقُلْهُ المتنبي الحكمي RSS موثق وكالة
0 15 الحكمي RSS موثق وكالة

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 










الساعة الآن 03:02 مساء